منتدى عالم آسيا

أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم قم بتسجيل فى المنتدى حيث المتعة

أفلام مسلسلات مواضيع مفيدة اشعار مقاطع رياضة معلومات عامة العاب مسابقات صور مضحكة صور ماشاهيرعالم الTV


    اكبر تقرير عن الفيلم الهندى الرائع (Kabhi_Khushi_Kabhie_Gham

    شاطر
    avatar
    **emily **

    عدد المساهمات : 127
    تاريخ التسجيل : 20/06/2011

    اكبر تقرير عن الفيلم الهندى الرائع (Kabhi_Khushi_Kabhie_Gham

    مُساهمة  **emily ** في الثلاثاء يونيو 21, 2011 7:54 am

    الفيلم الهندي لحظات الحزن ولحظات السعادة (Kabhi_Khushi_Kabhie_Gham)




    بطاقة الفيلم

    سنة الإنتاج :2001
    تاريخ العرض :19/03/2003
    النوع:استعراضي/دراما/اجتماعي/رومانسي
    القصة :كاران جوهار - شيينا باريخ
    المصور :كيران ديوناس
    الانتاج :سانجاي سانكلا
    المخرج :كاران جوهار
    المنتج :كاران جوهار - ياش جوهار
    بطولة:اميتاب بتشان، جايا بتشان، شاروخان، كاجول،رانى ماكيرجى ،هيرتيك روشان

    المقدمة

    لماذا الاب غير قادر على ابلاغ ابنه مامقدار حبه ؟ هو ابدآ غير قادر على معانقته ويقول انا احبك بنى

    والام تظل تكررها سواء ابنها يستمع اليها او لا

    لكن هذا لايعنى ان الاب يحب ابنه اقل

    لااحد يمكنه غهم كمية الحب من ام الى ابنها حتى الام للان ليس هناك مقياس لحب ام

    انها عاطفة فقط يمكن ان تحس عاطفة الام



    الشخصيات

    ياش:اميتاب باتشان

    نادنى :جايا باتشان

    راهول:شاروخان

    روهان:هيرتيك روشان

    انجلى:كاجول

    بوجا:كارينا كابور

    نينا:رانى ماكرجى



    القصة

    احدى عائلات الهند العريقة رب هذه العائلة شخص ما صارم فى تصرفاته يسمى ياش قام بتربية ابنائها على القيما لعائلية وضرورة احترامها .

    بدء الفيلم بمبارة الكريكت بين الفريقين وبه نجد روهان(هيرتيك روشان)يحرز الفوز لفريقه بعدها ينتقل الى منزل اجداداه حيث هناك يكتشف حقيقة الامر ان اخيه الاكبر ليس باخيه وانما هو طفل متبنى لعائلة رايشند ويرجع الامر قبل الاحداث ب 10سنوات .

    حيث يبدء الامر عند رجوع راهول(شاروخان)من سفره اثناء دراسته (الام .بى .اى) فى لندن ووصوله حينما كانت الاسرة تحتفل بعدها ينتقل الامر الى راهول ونينا(رانى)وهم يركضون فى حديقة المنزل ويتحدثون ويمرحون .

    ينتقل الامر الى داخل حجرة روهان حيث كان يشاهد احدى مباريات الكريكت ويرفض ذهابه الى مدرسته ومشاكسة اخيه له

    ينتقل الامر الى مشهد اخر حيث فى العمل راهول وابيه وقتها يحدثه ابيه عن العائلة والتقاليد وانه يجب المحافظة على تقاليد العائلة والعمل بها مهما تكلف الامر

    بعدها يتم الانتقال الى ساحةجاندى حيث انجلى(كاجال )حينما يحتفلون من اجل فوز فريقهم .

    راهول ونينا حينما كانو فى احدى الاحتفالات بعدها يدلف راهول لداخل منزله حيث التخطيط لحفلة مفاجئة لحفل عيد ميلاد ابيه ويتحدث معه ابيه عن عادات العائلة حيث ان كبار العائلات لديهم الحق فى اختيار زوجات وازواج ابنائهم .

    بعدها يتم الانتقال الى ساحة جاندى من جديد حينما يذهب لها راهول للاعطاء الدواء الذى ارسلته امه الى ديجان المربية ويرى انجلى للمرة الاولى حيث انها لم تعلم راهول وكانت تظنه شخص مايدعى اشفاق ميا من سيتزوج روكسار ابنة ديجان ولكنها تكتشف انه ابن ياشفار دان رايشند بعد ان ترى صورته فى الصحيفة .

    بعدها ينتقل الامر الى الحفل المعهود حفل عيد ميلاد ياش وفى ذات الوقت حفل عيد ميلاد والد انجلى فى ساحة جاندى حيث تتم الاحتفالات

    بعدها تخطىء انجلى بلخطا فى الحفل وفى اليوم التالى تذهب لكى تعتذر لياش ولكنها تفسد الامور اكثر حينما ترى راهول

    بينما تذهب بوجا اخت انجلى ا لصغرى الى مدرسة روهان فيسخر منها هو ورفاقه ويعلم انه اخطىء ولهذا قرر الاعتذار بلذهاب لها مما يوطد العلاقة بين انجلى وراهول اكثر

    فى الوقت ذاته الذى حان به الوقت ليذهب روهان الى المدرسة الداخلية ليكمل درسته مثلما الحال مع جميع العائلة حيث تلك عادات العائلة

    تتوطد العلاقة بين راهول وانجلى اكثر واصبح من المحال ان يفترقا ولكن يصدمهم الواقع حينما يخبره ابيه بأنه قد اختار نينا(رانى)زوجة له

    تعلم نينا بتغير راهول فتحدث معه وتعلم انه يحب فتاة اخرى فتقرر الانسحاب من حياته بهدوء ويصارح راهول ابيه بحقيقة الامر وبرغبة زواجه من انجلى فيصدمه ابيه ويقول له ان اختيار تلك

    الفتاة يعتبر عارآ على العائلة ولايجب ان يختارها للانها لن تتفهم تقاليد العائلة.

    فيذهب راهول الى انجلى ليخبرها انه لن يتزوجها ولكى يقطع علاقته بها ولكنه يكتشف بوفاة والدها فيقرر ان يثور على كل تقاليد عائلته واوامر ابيه ويتزوجها ولكن حينما يذهب الى المنزل يقول له ابيه كلامآ جارحآ انه ليس ابنه فيقرر راهول الرحيل الى لندن الى الابد بانجلى وبوجا وتذهب معهم ديجان المربية بناءآ على طلب الام

    وقبل رحيله يذهب الى اخيه بلمدرسة الداخلية يخبره به انه سيرحل وان لايسال عليه مجددآ وان يعتنى بوالدتهم

    فى الوقت الحالى حيث يعود روهان الى المنزل بعد انهى دراسته ليرى امه وابيه ولكن كل مكان داخل المنزل يذكره باخيه ففيقرر ان يبحث عن اخيه ويعيده الى المنزل من جديد.

    فيعلم ان اخيه قد يعمل فى لندن واستقر بها فيذهب الى هناك ويبدء بلبحث عن اخيه فيعلم مكانه ويبدء بلبحث عنه من خلال بوجا الذى قابلها داخل جامعة لندن فتعرفت عليه بأحد العابهم المشتركة التى كانت تتحداه بها ويطلب منها مساعدته فى اعادة اخيه فتوافق وتقوم بجعله يبقى فى المنزل معهم دون ان يعلم احد حقيقته وتبدء المواقف بينه وبين راهول ولكنه لايعلم انه شقيقه الا فى حفلة ابن راهول(كريشى)حيث يقول بعض الكلمات التى لايعلمها سوى راهول ولم يقلها الا الى روهان

    ويطلب منه العودة الى المنزل معه ولكنه يرفض ويقول له انه قد اصبح لديه حياة مستقلة هنا ولكن روهان يصمم على اعادة اخيه فتساعده بوجا ويتصل بوالديه ويطلب منهم ان ياتون الى لندن ليتقابل راهول مع والديه من جديد لتجتمع العائلة ولكن الاب يقابل الامر بأستنفار خاصة حينما يرى ابنه

    الثانى وقد انقلب على تقاليد العائلة

    فى ذات الوقت الذى توفت به والدة ياش هذا الامر الوحيد الذى جعل العائلة تجتمع من جديد وتبقى معآ

    ينتهى الفيلم بزواج بوجا وروهان ومباركة زواج انجلىوراهول



    اهم المشاهد

    -مشهد كاجول حينما وقع الورق من ايد اميتابباتشان فأنحنت لتلتقطه ولكنها كانت تريد لمس اقدامه لمباركة زواجها.-ومن افضل المشاهد ايضآ حينما يذهب شاروخان لكى بخير كاجول انه لن يتزوجها ولكنه يتفاجأ بموت ابيها .-ايضا في نفس الفلم لما يكونوا يرقصوا bholechoria ويتخيل هريتيك اهله كلهم مع بعض ويحضنه شاروخ كان من اروع المشاهد.-حينما "شاروخان" ، يحضر "كاجول" لبيته بعد زواجههم و هناك يقوله أميتاب : الان فقط أدركت أنك لست من صلبي . لنرى بعدها إنهيار "شاروخان" وهو يقول لوالدته : أبي أنكرني ، أبي إعتبرني غريبا . ( هذا المشهد بالذات قد تفوق فيه ، شاروخان على نفسه ) .- حينما "شاروخان" يقول "لاميتاب" ، بعد ما صارحه بحب كاجول : ياإلهي ، مالذي فعلته ، لقد جعلتك تبكي ، كيف أمكنني فعل ذلك [ تعبيير صادق من شاروخان ، و موقف رفض وعدم ثأتر عظيم من أميتاب ]-المشهد هو لما "هيريتك" يدخل أول مرة لبيت "شاروخان" ، ويوقع الحقيبة الي كان شايلها ، عشان يمسح الدمعة الي نزلت من عنيه .
    -وفيه كمان المشهد الي يجمع مابين هيريتيك ، وأميتاب ، لما ضرب اميتاب هيريتيك ، وبعدها قالو هيريتيك : أنت تحبه يا أبي ... الان فقط تاكدت انك تحبه .



    الصور:









































    تحياتى لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 10:08 am